نتائج شهادة البكالوريا 2017 التعليم المتوسط الابتدائي 2017

الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات ,نتائج بكالوريا الجزائر 2017 resultat bac bem algerie 2017 onec.dz , نتائج شهادة التعليم المتوسط 2017 , نتائج شهادة التعليم الابتدائي 2017
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الزمان والمكان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
manora
المدير العــــــــام
المدير العــــــــام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 2151
تاريخ التسجيل : 24/06/2014

مُساهمةموضوع: الزمان والمكان   الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 7:32 pm

الزمان والمكان :

يبدو أن انشغال نجيب محفوظ بالهاجس الوجودي في

روايته ''اللص والكلاب'' ، قد أجل اهتمامه بالتفاصيل الزمكانية ، رغم إحالتها

الظاهرة على الواقع المصري في حقبة معينة ، بحكم انطلاقها في الأصل من حادثة واقعية

كما يتحدث عنها المؤرخون لعالم الجريمة في مصر، وقد هيمن الليل بعالمه السفلي على

جل أطوار التطور الحدثي فيها ، فاتخذ الظلام بعدا إيحائيا وثيق الصلة بالاكتئاب

الداخلي ومعاناة الاختناق اللتين عاشاهما سعيد مهران ، بينما تنوعت الأمكنة بين

البيت والزنزانة والجامع والمقهى ، كفضاءات إيواء أو محطات للعبور من حدث لآخر ،

دون الشعور بأبعاد حمولتها أو تأثيرها البين في مسار تلك التحولات ، رغم ما يؤشر

عليه بعضها كتواضع بيت نور أو فخامة فيلا رؤوف علوان أو نقاء جامع الجنيدي ، ولعل

ذلك راجع كما قيل ، إلة اهتمام الكاتب بالقضايا والتيمات التي اشتغل عليها ارتباطا

بحركة الشخصيات في وجودها الاجتماعي والنفسي .

الحوار :

بالرغم من الطابع

الدرامي للحدثية في الرواية ، والذي تحكم في الحوارات الثنائية بين مختلف الشخصيات

سلبا أو إيجابا ، فقد كان للحوار الداخلي حضور قوي على مستوى سعيد مهران خاصة ، إذ

كان وسيلة استرجاعية لاستعادة الماضي الذي عاشه سعيد مهران قبل دخوله إلى السجن، و

بالتالي قدم معرفة مطبوعة بالصدق مع الذات ، حول ما ظل يعتبره خلفية لمأساته

الاجتماعية والنفسية ، وتبريرا موضوعيا لما شغله من أمر التفكير في الثأر والانتقام

لوجوده الذي هشمه الغدر والخيانة ، فأودى به إلى التمزق والعجز عن التواصل مع ذلك

العالم الموبوء . الرؤية السردية :

تهيمن على رواية نجيب محفوظ ''اللص

والكلاب'' ، تلك الرؤية السردية من الخارج / الخلف ، بدلالة مواصلة الحكي اعتمادا

على ضمير الغائب ، فيما لم يكن حوارا يتجاذبه المتكلم والمخاطب ، وكأن الكاتب تقصد

نطق الشخصيات وحركة الأحداث وفق منطقها الداخلي ، باعتبارها استجابات طبيعية

لمؤثرات موضوعية ، رغم ما يمكن أن يظهره السرد من علم مسبق ومعرفة جاهزة بمصائر

التحولات المتعاقبة بعلاقات سببية واضحة ، كأننا بالكاتب يمرر عبر الإيهام بالواقع

رؤيته للعالم ، وما يعتمل بفكره و وجدانه من مواقف نقدية وانتقادية لذلك الواقع ،

بما يعانيه من اختلالات ، لا تؤشر على أفق مشرق في ظل التفاوت الطبقي أو التناقضات

والمفارقات في القيم التي باتت تقوم عليها العلاقات بين الأفراد داخل المجمتع

الواحد .

الأسلوب :

وإذا تجاوزنا الأساليب السردية المعتمدة في اللص

والكلاب بين السرد والوصف والحوار ، إلى التعبيرات اللغوية التي وظفها نجيب محفوظ ،

يمكن أن يلاحظ القارئ اهتمامه بتلك اللغة التصويرية المتراوحة بين هيمنة الفصحى على

السرد والوصف، و حضور العامية المصرية في الحوارات الثنائية خاصة ، ذلك أن الكاتب

في وضعية السارد ، يسعى إلى تمثل المواقف بصيغتها ولغتها التشخيصية الواقعية ، من

خلال الحرص على توظيف المعجم المتداول في الخطاب اليومي ، واستعمال الجمل القصيرة

انسجاما مع تقتضيه المقامات ، دونما حاجة للإغراق في التوسع التعبيري من أجل

جماليات أسلوبية .

خروج :

لم تحاول تلك القراءة الأولية لرواية ''اللص

والكلاب'' ، فحص وتحليل مكوناتها على هدى منهج محدد وصارم ، بل اعتمدت على

الاستفادة من العام في المناهج المتداولة بخصوص النص السردي ، والدافع دائما ،

اتجاه المعالجة إلى الصف التعليمي في مستوى الثانوي التأهيلي ، باعتبار الكتاب ضمن

مؤلفات تلامذة البكالوريا ، وإلا لو كان المجال غير المجال ، فقد كان ممكنا استغراق

القراءة لكل الجوانب المتصلة بالرواية من الداخل قبل إحالتها على المقارنة بما

يرتبط بها في نفس السياق ، سواء من خلال تجربة نجيب محفوظ نفسه ، أو من خلال تجارب

الروائيين العرب المعاصرين له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الزمان والمكان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نتائج شهادة البكالوريا 2017 التعليم المتوسط الابتدائي 2017 ::   :: نتائج شهادة بكالوريا الجزائر 2017-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
روابط مفيدة